Menu

إمارة دبي تودع مشاركين المونديال لرياضة القفز بالمظلات

لقد ودعت دبي في ديسمبر 2017 مشاركين المونديال لرياضة القفز بالمظلات في نسخة البطولة التاسعة، وهي بطولة عبارة عن قفز بالمظلات والتزحلق على المياة، وقد أقيمت هذه البطولة بنادي “سكاي دايف” وذلك على مدار خمس أيام، وقد شارك في البطولة 150 لاعب من عدد 25 دولة، ومن بينهم 99 قافزًا.

وبفضل هذا الحدث المتميز، قد حققت دولة الإمارات عدد كبير من المكاسب الإدارية والفنية والسياحية، وذلك منذ بداية الحدث وحتى نهايته.

وقد حصد منتخب الإمارات الوطني عدد من المراكز المتميزة، وحقق الصدارة على معظم الفرق، فقد حصد المركز الثاني والثالث وذلك في الترتيب العام على المستوى الفردي، كما حصد برونزيتين في المسافة والهدف، ليكون إجمالي المادليات خمس مادليات، وقد تم تخطي الأرقام المُحققة في هذه اللعبة على الصعيد العالمي والقاري في هذا الحدث، حيث حطم اللاعب محمد باقر – وهو لاعب إماراتي – الرقم الآسيوي (القاري) في المسافة.

وقد تحقق رواجًا هائلًا على الصعيد السياحي بفضل هذا الحدث، عبر نقل الحدث وأجوائه في دبي إلى الدول الخمسة والعشرين المشاركة في البطولة.

ويذكر أن الإمارات هي من إستحدث رياضة القفز من المظلات من أجل الدوران على الماء ( الشكل الحر )، وتميزت فيها وتعمل الإمارات على دراسة فكرة إستضافة هذه الرياضة بإستمرار في إمارة دبي، بعدما طلبت الوفود منها ذلك.

بالإضافة إلى ذلك، نجد الإمارات العربية المتحدة تتخطى الصعيد المحلي، لتساعد جيرانها من الدول العربية والخليجية والتي تسير معها على ذات المسار حتى تظل معها على ذات المستوى، حيث وقفت دولة الإمارات إلى جانب دولة البحرين، وساعدتها في إستضافة البطولة العالمية للطيران بالنفق الداخلي الهوائي لعام 2018، وهي المرة الثالثة لهذه البطولة.

وأخيرًا، حرص الإتحاد الخاص بالرياضات الجوية على إعطاء التكريمات للاعبي منتخب الإمارات الوطني، والذين شاركوا وتألقوا في محافل دولية سابقة، وكان ذلك خلال حفل إختتام فاعليات هذا الحدث المتميز، وذلك لإنجازاتهم في هذه المحافل، بالإضافة إلى ذلك فقد تم تكريم الشركات التي عملت على رعاية هذا الحدث، وبالتأكيد شاركت في نجاحه وظهوره بهذه الصورة المشرفة.