Menu

دراسة فكرة الطائرة ذات ” الطيار الواحد ” في ظل المخاوف

مع التطور التكنولوجي الهائل ، باتت شركات الطيران الكبرى المتخصصة في التصنيع و من ضمنها شركة ” بوينج ” الأمريكية تفكر بشكل كبير في تصميم مجموعة من الطائرات التي تضم قمرة قيادة صغيرة أي تتسع إلى طيار واحد فقط ، و ذلك كبديل لوجود طيارين بالطائرة ، و هذا حسبما ورد في الصحف العالمية .

و طُرحت هذه الفكرة على أنها الحل لتخفيض أعداد الطيارين و هو بدوره ما سيعمل على توفير عدد هائل من مليارات الدولارات و التي يتم إنفاقها بصورة سنوية على تكاليف تدريب الطيارين بالإضافة إلى رواتبهم العالية .

و لكن مع حدوث بعض الحوادث مثل إختفاء الطائرة التابعة للخطوط الجوية الماليزية رقم mh 370 ، بالإضافة إلى تحطم طائرة ” جيرمان وينجز ” خلال السنوات السابقة ، فإن إقتراح الطائرة ذات الطيار الواحد لن يدخل حيز التنفيذ دون أن يحصل على موافقة و ثقة جموع مستخدمي الطائرات ضامنين سلامتها .

نقل البضاعة

و قد جاءت الفكرة في بداية إستخدام الطائرة ذات الطيار الواحد في نقل البضائع و ذلك كمرحلة أولية ، حيث يستغرق الأمر لإقناع مستخدمي الطائرات على الصعود على متن هذه الطائرة وقتًا طويلًا .

يذكر أن الإهتمام العالمي بهذه الفكرة بات كبيرًا ، و في القريب العاجل سنجد إقدام إحدى الشركات على تنفيذ الفكرة ، و ستتبعها باقي الشركات في ذلك .

مُعضلة الأمان

و بالرغم من إستطاعه طيار واحد الطير بالطائرات التجارية صغيرة الحجم في الجو ، إلا أن الطائرات كبيرة الحجم و التي تقل الركاب و تنقل البضائع تتطلب وجود إثنين من الطيارين و ذلك من أجل التحكم الجيد بالطائرة مما يؤكد سلامة الركاب بشكل خاص في حال عجز أحد طياري الطائرة عن القيام بمساهمته و مهامه في القيادة .

و بعد حادثة طائرة وينجز في العام 2015 ، و التي قام فيها الطيار بإغلاق غرفة القيادة على ذاته و قام بالإصطدام بشكل عمدي بجبال الألب ، قامت منظمة الطيران العالمية بفرض تعليمات تخص وجود طيارين إثنين داخل غرفة القيادة أثناء مدة الرحلة بأكملها .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *