Menu

قطر . . قطاع الطيران وقطاع السياحة يعانون بسبب المقاطعة

يمر عام على أزمة الدولة القطرية ، و الذي يلعب في إستمرارها عناد دولة قطر دور كبير ، و هو ما يرتب آثارًا كارثية على الصعيد السياسي سواء محليًا أو إقليميًا على حد سواء ، فالوضع الإقتصادي القطري بات خانقًا و ينعكس ذلك بشكل كبير على حركة الطيران و الإستثمار و حركة الإستراد و التصدير و الموانئ و نقل البضائغ . . و غيرها ، و سوف نلقي الضوء على قطاعي السياحة و الطيران في هذا المقال ، حيث الكثير من التأثير السلبي عليهما .

إن المقاطعة الإماراتية لدولة قطر لها تأثير سلبي كبير على قطاع الطيران و بالتأكيد على قطاع السياحة كتابع لقطاع الطيران أو كمعتمد عليه بشكل كبير ، مما يؤدي إلى المزيد من الخسائر بشكل يومي ، و خاصة مع صغر حجم الدولة القطرية و مجالها الجوي و إمتناع عدد هائل من الشركات العالمية للطيران عن استخدام المطار الدولي الخاص بها مما جعل الوضع يتفاقم أكثر ، حيث باتت قطر

الآن تستخدم ما يقل عن 60 بالمئة من المسارات الجوية المتاحة لها سابقًا .

إن الإمارات العربية المتحدة هي ترانزيت الطيران القطري الأول ، كما كانت الإمارات خط قطر الرئيسي الذي يُغذي طيران قطر عن طريق نقل مئات و آلاف من الركاب للدوحة ، و ذلك تمهيدًا لزيارتهم لموطنهم الأصلي ، أو لكي يتم نقلهم لقضاء رحلات سياحية في دول العالم المختلفة .

و يذكر أن مطار الدوحة يعاني من نُدرة الرحلات الجوية ، و خاصة مع مقاطعة الإمارات – المصدر الرئيسي لرحلات الترانزيت الجوية لمطار الدوحة – لها ، و بالتأكيد عدل كثير من الركاب عن استخدام مطار قطر سواء للعمل أو السياحة بسبب إرتفاع أسعار التذاكر للرحلات بشكل عام نظرًا لزيادة مدة الرحلة ، و كمية الوقود التي تستهلك .

و اخيرًا فإنه من المتوقع ان تقل إيرادات شركة الخطوط القطرية للطيران بنسبة تتخطى 30 بالمئة بسبب مقاطعة دولة الإمارات العربية المتحدة لها ، و قلة إقبال السياحة و استخدام الركاب للطيران .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *